Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
ابناء الأردنيات وكعكة قدرة قادر

ابناء الأردنيات وكعكة قدرة قادر

نعمة حسين الحباشنة        

عندما طالبت حملة أمي أردنية وجنسيتها حق لي بالجنسية لأبناء الأمهات الأردنيات المتزوجات من غير أردنيين حسب الدستور الأردني الذي ساوى بين الأردنيين كان أول من وقف في وجه هذه المطالب بعض النواب في مجلس الأمة وتحت الكثير من الذرائع فلم تتوانى احداهن ومن تحت القبة في التهديد بحرق نفسها اذا أعطيت الأم الأردنية هذا الحق وصرحت بالقول الأردن مو ناقصها وأهل الأردن أولى فيها واحنا مو ملاقيين نوكل بدكم تنهبونا ؟؟؟؟
بينما جلس آخر وهو من كان يبيع الجنسيات لمن يدفع أكثر ومن بينهن نساء متزوجات من غير أردنيين وهو يحرك رأسه ولسانه ويهمس بهدوء بينه وبين نفسه بصوت خافت يسمعه الجميع (روحن خذن جنسيات ازواجكن احنا مو ناقصنا ) , كان الحديث موجه لمجموعة من نساء الحملة دخلت على المجلس تطالب بهذا الحق وكان هو من ضمن الجلسة …

أما النائب العتيد والذي لايكف عن الدفاع عن حقوق الانسان الأردني وأن الانسان الأردني أغلى ما نملك فلقد قالها بصريح العبارة (مالكو اشي عنا روحوا عبلد زيجانكن الأردن مو مفرخة ) …

ولن ننسى النائب المخضرم الذي صرخ في وجه مجموعة من النساء تطالب بهذا الحق ( قبل ما تتحرر فلسطين ما تحلموا فيها احنا مو ناقصنا تنتقل فلسطين عالأردن )

جمل كثيرة وتعليقات كنا نسمعها من حضرات النواب والأعيان والمسئولين في البلد وبعض الكتاب من يروجون لمثل هذه الأفكار ليبثوا الكراهية ويجيشوا الشارع ضد أبناء الأردنيات ومن هذه الجمل كأمثلة …

( اقتصادنا واقع , البلد مافيها مي, ماعنا خبز نطعمي عيالنا لنطعم اولادكن , ابناء الأردني أحق بالمقاعد الجامعية والمدرسية , بدكم تنافسوا اولانا عالوظائف , البلد اقتصادها واقع وضارب في الحيط , مو ناقصنا فقر بيكفينا اللي فينا , خذوا اولادكم وخلي بلاد زيجانكم تتحمل , الدول اللي بتجنس دول غنية , هي الناقصنا ما بيكفينا البطالة اللي عنا , اللي مو عاجبها ترحل , الاردن مو مفرخة , ماحدا قلكن تتزوجوا غير أردنيين … وغيرها الكثر من العبارات والجمل المسيئة والتي لا أستحضرها الآن ..

خرج الاقتراح بالحقوق المدنية فكانت الشرارة التي أوقدت نار الكراهية لدى بعض السادة النواب وكتبتهم وليخرج أحدهم عبر الفضائيات يحمل سيف المعارضة متباهيا بأنه ضد الحقوق وكانت حجته الاساسية الاقتصاد الواقع بالاضافة للحجة الديموغرافية وفزاعة الوطن البديل ؛ وقد تم تسخير فضائيات هي ملك لنواب للتجييش ضد الحقوق المدنية فجاء التغيير الحكومي نحو امتيازات لاتسمن ولا تغني من جوع وتميز بين الأردنيات أنفسهن
وليتهم رضوا بهذا بعض أصحاب السعادة بل خرج بعضهم أيضا ليحاربوها ويجيشوا ضدها يساندهم بعض الكتبة المأجورين أو الطامحين بمناصب في الدولة لتضيع الامتيازات في أدراج الحكومة ويكتب على الملف ( خرج ولم يعد ) …

كل هذا كان يحدث ونحن كحملة نعمل من أجل الوصول الى حق الأم الأردنية المتزوجة من غير أردني في هدوء وبلا كلل أو ملل ليخرجني اليوم عن صمتي مفاجأة كعكة قدرة قادر والتي تمثلت بقرار لمجلس النواب تجاوز الأوضاع المالية في الأردن لتصبح الميزانية قادرة على استيعاب الرواتب التقاعدية مدى الحياة للسادة نواب الشعب من وقفوا ضد نساء هذا الشعب ليحرموهن حقوقهن باسم الاقتصاد الواقع والحيط الصامد ضد ضربات الميزانية وليتقاسموا كعكة قدرة قادر المالية والتي خرجت من فرن مجلس الأمة لتعلن أن الاقتصاد يسقط فقط عندما تطالب الأمهات الأردنيات بحقوقهن الدستورية هنئيا مريئا سادتي الكعكة التي طبختوها وتقاسمتموها ولكن تذكروا لعنات و دعوات الالاف من النساء الأردنيات اللاتي صودرت حقوقهن باسم الاقتصاد الواقع والتي ستبقى تلاحقكم مادامت هناك أم أردنية مسلوبة الحقوق في وطنها ….
نعمه الحباشنة ( منسقة حملة أمي أردنية ,جنسيتها حق لي )

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *