Pages Menu
Categories Menu
قناة البي بي سي البريطانية : فيلم يوثق لمعاناة المرأة الصحراوية نتيجة الغزو المغربي للصحراء الغربية

قناة البي بي سي البريطانية : فيلم يوثق لمعاناة المرأة الصحراوية نتيجة الغزو المغربي للصحراء الغربية

وكالة الانباء الصحراوية      

أفادت قصاصة إخبارية نشرها موقع الهيئة بي بي سي عربية يوم الإثنين 8 سبتمبر الجاري عن عرض فيلم للمخرجة الايطالية إيمانويلا زوكالا تحت عنوان “فقط لكي تعرف أنني على قيد الحياة” يتناول قصص عدد من النساء الصحراويات اللاتي عانين من إنتهاكات حقوق الانسان منذ الغزو المغربي للصحراء الغربية عام 1975.

ويروي الفيلم قصص إثنتي عشرة إمرأة صحراوية كن ضحايا أعمال عنف مختلفة نتيجة الغزو المغربي للصحراء الغربية.
واعتبر موقع بي بي سي عربية أن الفيلم “يعيد إحياء التاريخ المنسي لشعب الصحراء الغربية من خلال شهاداتهم (النساء) ويومياتهم وصورهم القديمة من منظور أنثوي”.

ويذكّر الفيلم بانتهاكات حقوق الانسان التي يعانيها الشعب الصحراوي منذ 1975 سنة الغزو المغربي اللاشرعي للصحراء الغربية.

وجاء في القصاصة “تميزت قصة الصحراء الغربية بسلسلة مريرة من إنتهاكات حقوق الإنسان: إختفاء قسري ، تعذيب، مقابر جماعية وسجون سرية بدون محاكمة أو عدالة. خلال حرب عام 1975 بين المقاومة الصحراوية المعروفة بجبهة البوليساريو والقوات المغربية”.
كما أشارت القصاصة إلى جريمة المغرب المتمثلة في الجدار الفاصل للصحراء الغربية والذي تبقى أكبر دليل على جرائم المغرب ضد الشعب الصحراوي، حيث ورد في الصاصة ” شيدت الحكومة المغربية حائطا بطول المنطقة الصحراوية يبلغ طوله الفين وسبعمائة كيلومتر.

ومنذ ذلك الحين ، يعيش الصحراويون منقسمين، بعض السكان في الصحراء الغربية المحتلة ؟؟والآخرون في مخيمات للاجئين في الجزائر”.

ومخرجة الفيلم إيمانويلا زوكال هي صحفية وكاتبة إيطالية تركز على القضايا التي تناقش حقوق الإنسان والمرأة. حصلت على عدة جوائز من بينهم جائزة الصحافة للبرلمان الأوروبي للتنوع وجائزة ضد التمييز وجائزة حرية الصحافة لمراسلين بلا حدود.

ويأتي عرض فيلم “فقط لكي تعرف أنني على قيد الحياة” ليضاف إلى ما سبقه من إنتاج إعلامي بريطاني بخصوص القضية الصحراوية، كان أخره الفيلم الوثائقي “حرب الصحراء المنسية” الذي عرضته شبكة فايس نيوز العالمية في 5 حلقات. ما يؤكد ما باتت تحظى به القضية الوطنية من إهتمام على مستوى الساحة البريطانية والذي يدفع وسائل الإعلام يوما بعد يوم إلى زيادة الإهتمام وتغطية ما يجري في الصحراء الغربية خاصة المناطق المحتلة.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *