Pages Menu
Categories Menu
بيان تنديد وإستنكار لما تتعرض له المرأة العراقية من ظلم وإستعباد

بيان تنديد وإستنكار لما تتعرض له المرأة العراقية من ظلم وإستعباد

تدين لجنة المرأة في التيار الديمقراطي العراقي في استراليا الممارسات الإجرامية الشرسة والمتخلفة التي تمارسها عصابات داعش أو تنظيم الدولة الإسلامية ضد النساء العراقيات بصورة عامة والنساء من أتباع الديانات والمذاهب المتنوعة في العراق بحجج متخلفة لا تتماشى مع التطور الحضاري العالمي .
ان الممارسات الإرهابية لمجرمي داعش ضد النساء والأطفال العراقيين في المناطق التي وقعت تحت سيطرتهم تعتبر من جرائم الدرجة الأولى كما ويتم تصنيفها بجرائم مخلة بالشرف.
ان جرائم داعش المتمثلة بتطبيقهم شرائع وتعليمات بالية تعود للعصور القديمة على نساء العراق وأطفالهن إنما يمثل نقلة تقهقر للوراء ، إلى عصر التخلف ، حين كانت المرأة تعتبر سلعة تباع في الأسواق والمزادات المهينة لكرامة المرأة والإنسان ، في الوقت الذي تمكنت فيه المرأة العراقية عبر سنوات طويلة من النضال من الحصول على جزء يسير من حقوقها المشروعة وبدلاً من منحها كامل حقوقها الطبيعية والإنسانية نجدها اليوم تتعرض لمهانات من مجاميع من المرتزقة المتخلفين تستهدف مكانتها المهمة في المجتمع بإعتبارها الحاضنة والمربية للجيل الجديد أمل المستقبل الجديد.
حان الوقت الآن لتبني مطاليب نافذة وقوية تدعو لضمان حياة النساء العراقيات اللواتي عانين من حملات الإبادة المتخلفة وستعمل لجنتنا بجدٍ لتحشيد كافة منظمات المجتمع المدني والنساء المتواجدات في الساحة الأسترالية وكذلك منظمات حقوق الأنسان من أجل رفع اصواتنا مطالبين بتوفير حياة حرة كريمة لكل النساء العراقيات بعيداً عن المحاصصات الطائفية والعنصرية المتخلفة بكل أشكالها.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *