Pages Menu
Categories Menu
ندوة دولية بفاس ضد تعنيف النساء

ندوة دولية بفاس ضد تعنيف النساء

الحوار المتمدن    

نظم مركز إيزيس للمرأة والتنمية بفاس مؤخرا ورشة عمل دولية عن “وضعية حقوق المرأة بعد الربيع العربي”، بشراكة مع مؤسسة كونراد أديناور بالرباط، ومنظمة كفنفو الدنماركية ومعهد اللغات والثقافات بفاس، وجامعة آلبورغ بالدنمارك.

وناقش عدد من الأساتذة والخبراء، من دول تونس والجزائر والمغرب ومصر ولبنان وأيضا الدنمارك وهولندا والولايات المتحدة، حقوق المرأة بعد الربيع العربي وما يتصل بها من عوائق ومثبطات، على أن وضعيتها لا تزال تقلق بال المجتمع المدني في المنطقة.

واعتبر المشاركون حقوق المرأة مقياسا حقيقيا للعملية الديمقراطية ولبناء دولة الحق والقانون، على أن تلك الحقوق “ثمار نضال مرير خاضته الحركة النسائية كما الأكاديميين والناشطين والسياسيين”.

وأوصت الورشة بتدعيم المنظمات النسائية غير الحكومية والمجتمع المدني “لتعزيز حقوقهم وتنفيذ قوانين الأسرة والدساتير الجديدة”، وتشجيع عمل المرأة والتركيز على المناطق الريفية والمرأة الريفية، وسن وتنفيذ قوانين لوقف العنف والتحرش ضد المرأة.

كما دعا المشاركون إلى ضمان المشاركة السياسية والاقتصادية للمرأة و”التركيز على المكتسبات والقيم المشتركة بدلا من الانقسامات والنزاعات”، إضافة إلى ” تعزيز ثقافة المساواة في الكتب المدرسية ” و” تعميم مقاربة النوع والمساواة بين الجنسين في المؤسسات الحكومية والخاصة”.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *