Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
مصر: 34% من العنف ضد المرأة داخل الأسرة

مصر: 34% من العنف ضد المرأة داخل الأسرة

نرمين الشوادفى  

أمان   

كشفت أحدث الدراسات التي أجراها المجلس القومي للمرأة بالشرقية برئاسة الدكتورة فاطمة الشربيني حول ظاهرة العنف ضد المرأة بهدف التعرف علي أسبابه وأشكاله
وأثاره علي المجتمع أن العنف الاسري هو أكثر أشكال العنف ضد المرأة وانه يشكل نحو34%من اجمالي نسب العنف الأكثر انتشارا دون تمييز بين القري والمدن ، وأكدت الدراسة التي أجريت بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة ان تنامي نسبة العنف في المجتمع يعود في المقام الأول الي سوء طباع الرجل وغياب الوازع الديني بنسبة 37% يليه مباشرة ارتفاع تكاليف المعيشة والذى احتل المركز الثاني بنسبة 29% فيما جاءت العادات والتقاليد و انخفاض المستوي التعليمي والاجتماعي للرجل في المركز الثالث بنسبة 28% بحسب العينة
وخلصت الدراسة الي أن اشكال العنف الاسري تراوحت بين التمادي في التجاوز ضد الانثي من سب واهانة وإذلال مرورا بالصفع والضرب ثم الإجبار علي الزواج المبكر والجلوس بالمنزل والحرمان من التعليم والرعاية الصحية، وحتي الإكراه علي ممارسة الجنس قسرا للمتزوجات ، وجاء الزوج في المركز الأول بين المتسببين في العنف وخاصة في المرحلة التالية للزواج كما ارتفعت نسبة التعرض للعنف بين المتزوجات الي اكثر من 61%من سيدات العينة ثم الاب وارتفعت نسب تعرض المرأة للعنف بين غير العاملات والتي بلغت 51% في حين جاءت السيدات العاملات في المركز الثاني بنسبة 26% وجاءت الطالبات في المركز الثالث بنسبة 22%، كما كشفت الدراسة ان العنف الاسري لم يكن العنف الوحيد الذي يمارس ضد المراة وانما هناك ايضا العنف في الشارع والعمل والمصالح الحكومية والذي تجسدت أشكاله في التحرش اللفظي والجسدي والخطف والإغتصاب والاضطهاد في العمل والتمييز والمنع من الترقي، وقالت الدكتورة فاطمة الشربيني مقررة المجلس القومي للمراة بالشرقية ان الدراسة توصلت الي أن افضل الحلول لمناهضة العنف ضد المراة هو رفع الوعي الديني والتعريف بمبادئ الشريعة السمحة التي أكدت حقوقها وطرق التعامل معها وطبيعتها ككائن رقيق والأسس التي يجب ان تقوم عليها العلاقة في كل مناحي الحياة مع تغيير المفاهيم الاجتماعية السلبية والعمل علي غرس الاسس الصحيحة للتربية لدي الذكور منذ الصغر وتعريفهم بقيمة المرأة علاوة على إصدار القوانين والتشريعات الصارمة لحمايتها من اي عنف أو اضطهاد.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *