Pages Menu
Categories Menu
الأردن تنوع الإستشارات المقدمة للنساء والفتيات يكشف عن تراجع ثقافة الصمت لصالح التصدي للعنف والتمييز

الأردن تنوع الإستشارات المقدمة للنساء والفتيات يكشف عن تراجع ثقافة الصمت لصالح التصدي للعنف والتمييز

وكالة أخبار المرأة      

أشار التقرير السنوي لجمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” والذي سيصدر لاحقاً هذا الشهر ، الى أن مركز الإرشاد النفسي والإجتماعي والقانوني التابع للجمعية قدم خدماته الإرشادية الى 236 إمرأة وفتاة خلال عام 2013 ، ويشكل هذا العدد زيادة كبيرة عن عدد الحالات المسترشدة لعام 2012 والبالغة 187 حالة وبنسبة زيادة وصلت الى 79%.
إن الزيادة الكبيرة في عدد الحالات المسترشدة خلال عام 2013 والتنوع في الإستشارات المقدمة للنساء والفتيات يكشفان عن زيادة الوعي والمعرفة بحقوقهن ، وعن تخلي المزيد منهن عن ثقافة السكوت والصمت التي عادة ما كن يتبعهن عند تعرضهن للعنف والتمييز بمختلف أشكالهما وأنواعهما وأنماطهما.
وبين التقرير وجود تنوع بالإستشارات المقدمة لتغطي حوالي 24 نوع من أنواع القضايا والشكاوى المقدمة من النساء والفتيات ، وإحتلت الخلافات الزوجية النسبة الأعلى حيث وصلت الى 40.67% وبعدد 96 حالة ، تلتها القضايا الجنسية وبنسبة 14.76% وبعدد 38 حالة شملت (الزنا والحمل غير الشرعي والدعارة والإغتصاب وإثبات النسب والحض على الفجور والخيانة الزوجية وهتك العرض) ، ومن ثم الخلافات القانونية وبنسبة 8.89% وبعدد 21 حالة ، فيما كان هنالك 4 قضايا متعلقة بالميراث وبنسبة 1.69%.
وتضيف “تضامن” بأن محافظة العاصمة إحتلت المركز الأول من حيث مكان السكن للحالات المسترشدة وبنسبة بلغت 68.63% وبعدد 162 حالة ، إلا أن الملفت أن عمان الشرقية كان لها النصيب الأكبر وبعدد حالات 126 حالة وبنسبة 53.38% من مجمل الحالات ، تلتها محافظة الزرقاء بنسبة 10.16% وبعدد 24 حالة ، وتلتها محافظة إربد وبنسبة 7.62% وبعدد 18 حالة ، ومن ثم محافظة البلقاء وبنسبة 7.2% وبعدد 17 حالة ، والمفرق 6 حالات ، ومادبا ثلاث حالات ، وكل من جرش والكرك حالتين ، وكل من العقبة والطفيلة حالة واحدة فقط.
وبين التقرير بأن الفئة العمرية 30-34 عاماً هي الأكثر طلباً لخدمات الإرشاد وبنسبة بلغت 28.38% وبعدد 68 حالة ، و38 حالة للفئة العمرية 18-24 عاماً وبنسبة 16.1% ، و53 حالة للفئة العمرية 25-29 عاماً وبنسبة 22.45% ، و28 حالة للفئة العمرية 35-39 عاماً وبنسبة 11.86% ، و26 حالة للفئة العمرية 40-44 عاماً وبنسبة 11.16% ، و13 حالة للفئة العمرية 45-49 عاماً وبنسبة 5.5% ، وأربع حالات للفئة العمرية 50-54 عاماً وبنسبة 1.69% ، فيما كان هنالك ثلاث حالات أقل من 18 عاماً وثلاث حالات أخرى لنساء أعمارهن فوق 55 عاماً وبنسبة 1.27%.
وأكد التقرير على أن نسبة النساء الأميات من مجمل الحالات المسترشدة بلغت 5.5% وبعدد 13 حالة ، فيما كانت نسبة النساء والفتيات اللاتي يحملن شهادة الثانوية العامة فأقل حوالي 77.95% وبعدد 184 حالة ، ونسبة اللاتي يحملن شهادة الدبلوم حوالي 6.77% وبعدد 16 حالة ، واللاتي يحملن شهادة البكالوريس حوالي 8.89% وبعدد 21 حالة ، فيما كان هنالك حالتين يحملن شهادة عليا وبنسبة 0.84%.
وفي الوقت الذي تؤكد فيه “تضامن” على أهمية البرامج الموجهة للنساء والفتيات والتي تهدف الى توعيتهن بحقوقهن الشرعية والقانونية في كسر جدار الصمت والخوف ، إلا أنها تدعو الى مواصلة إشراك الرجال والفتيان في الجهود الرامية الى وقف العنف والتمييز ضد النساء والفتيات بإعتبارهم جزء هام من الحل خاصة في تغيير الصورة النمطية للنساء ووقف ممارسة العادات والتقاليد المسيئة لهن ، وفي إنهاء كافة أشكال التمييز وعدم المساواة بين الجنسين بمختلف المجالات.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *