Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
بيروت لجنة رواد الشرق كرّمت نساء في “مهرجان تكريم الأم” لتأمين حقوق المرأة والمساواة وإقرار قانون العنف الأسري

بيروت لجنة رواد الشرق كرّمت نساء في “مهرجان تكريم الأم” لتأمين حقوق المرأة والمساواة وإقرار قانون العنف الأسري

وكالة أخبار المرأة    

أقامت لجنة تكريم رواد الشرق “مهرجان تكريم الأم” في عيدها، في مسرح بيار أبو ضاهر في الجامعة اليسوعية، في رعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري وبالتعاون مع وزارة الثقافة وبلدية مدينة الشويفات.
قدم الحفل الزميل روبير فرنجية. وكانت كلمة ترحيب لرئيس اللجنة أنطوان عطوي، فقصيدة للشاعرة ندى نعمة بجاني.
وألقت علياء عباس كلمة الأمهات المكرمات للعام 2013، وقالت: “حققت المرأة اللبنانية على مدى القرن الماضي العديد من المكاسب إن كان على المستوى الاقتصادي والص حي أو على المستوى التعليمي والعملي، ومع ذلك ما زالت تفتقر إلى العديد من الحقوق”.
وألقت مديرة الوكالة الوطنية للإعلام لور سليمان صعب ممثلة وزير الإعلام رمزي جريج كلمة باسمه، وقالت: “تستطيع الأم أن تجمع بين عائلتها ووظيفتها في كل الظروف وأقساها، وتستطيع أن تتحدى الواقع وتنطلق بجرأة وكفاية إلى مواقع القيادة والسلطة، وتمسك بناصية الإبداع، متجاوزة كل العقد والأوهام الموروثة من عصور الانحطاط، ومؤكدة أن معيار النجاح والتفوق ليس للجنس ذكرًا وأنثى، إنما للموهبة والعلم والإرادة”.
وبعدما تليت برقية لوزير الثقافة روني عريجي، قال المدير العام لوزارة الثقافة فيصل طالب ممثلاً عريجي: “من غير الأم مصدر أول للبناء التربوي، وعماد أساس لأسرة معافاة تشكل نواة للمجتمع برمته؟ من غيرها للتأسيس ومقاومة المفاسد والمثالب التي تحيق بنا من كل حدب وصوب؟ من غيرها لزرع الأمل في النفوس العطشى إلى سواء السبيل في كل مفاصل الحياة وتفاصيلها؟”.
ثم تليت برقية أرسلها رئيس الحكومة تمام سلام.
وألقى النائب ميشال موسى كلمة الرئيس بري، وقال: “تكريم الأم يكون بتوفير حقوق المرأة اللبنانية والوقوف بجانبها من أجل إقرار كل ما من شأنه أن يحقق لها المساواة مع الرجل. وما مشروع قانون مكافحة العنف الأسري الذي أقرته اللجان النيابية، والذي ينتظر المصادقة عليه في الهيئة العامة لمجلس النواب، سوى خطوة تشريعية متقدمة وواعدة. نأمل إصدار هذا القانون وتطويره في شكل مناسب من أجل منع التعدي على المرأة وحمايتها من عنف الأقربين. تكريم أمهاتنا يكون أيضًا بتنفيذ الاتفاق العالمي لإزالة كل أشكال التمييز ضد المرأة، وتحقيق مواطنتها وإيجاد فرص عمل لأبنائها المنتشرين في أصقاع الأرض طلبًا للرزق والحياة، من أجل وضع حد لنزف الهجرة الذي يؤرقها وينغص حياتها”.
ثم تسلمت المكرمات دروعهن وهن: المحامية أسماء داغر من نقابة المحامين، إفراز الحاج من وزارة الثقافة، الفنانة ألفيرا يونس من نقابة الفنانين المحترفين، أمينة بري فواز من الصليب الأحمر اللبناني، المهندسة جاهدة عيتاني من نقابة المهندسين، الرائدة ديالا المهتار من قوى الأمن الداخلي، البروفسورة ماري كلير أنطكلي من نقابة الأطباء، الرائدة مريم خوري من الأمن العام، الدكتورة مفيدة عابد من الجمعيات الثقافية والدكتورة هدى خير الدين عدره من الجامعة اللبنانية.


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/www/musawasyr.org/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273