Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
أوقفوا هذه المهزلة

أوقفوا هذه المهزلة

أوقفوا هذه المهزلة

بقلم : د. مية الرحبي

 

إلى متى تبقى المرأة كرة تتقاذفها أقدام السادة المسؤولين في حكومة لا تستطيع الحفاظ على وعودها ولا الوفاء بالتزاماتها، ولا تطبيق قراراتها.
فبعد اعتراض الناشطات الداعمات لحقوق المرأة ومطالبتهن الحكومة السورية باعتبار النساء السوريات مواطنات كاملات الحقوق والواجبات وفق ما تقره المادة 25 من دستور الجمهورية العربية السورية، وبعد حملة قمن بها العام الماضي ضد القرار الحكومي القاضي بحرمان الأرامل والمطلقات والعازبات اللاتي يسكن لوحدهن في بيوت مستقلة من قسائم دعم المازوت،، استبشرن خيرا عندما استجابت الحكومة لمطالبهن هذا العام وأصدرت شيكات خاصة للأرامل والمطلقات، واشترطت أن ترفق ببيان عائلي، وتعهد بأنهن يسكن في سكن مستقل، وقد صدقت النساء وعود الحكومة وتقدم بعضهن بهذه الأوراق وحصلن على شيكات الدعم وصرفنها، ليفاجئن بعد ذلك بنكوص الحكومة عن قراراتها،بإصدارها فرمانات حكومية جديدة، تقضي  بناء على أحكام القانون 29 تاريخ 19/11/2009 وتعليماته التنفيذية مايلي:
–    حرمان المطلقة التي ليس لها أب وأم وأخوة عازبون ولديها البطاقة العائلية لوالدها، لأن الشيكات تسلم لرب الأسرة الوارد اسمه في دفتر العائلة أو الزوجة في حال وفاة الزوج أو مرضه وكذلك الحال بالنسبة لأسرة المسافر التي لديها بطاقة عائلية وتقيم إقامة دائمة في سورية.
–     حرمان الأرملة التي لا تحمل بطاقة عائلية ولو كانت تقيم إقامة دائمة في سورية.
–    حرمان المطلقة مبلغ الدعم الحكومي والتي ليس لها أب وأم ولا تحمل بطاقة عائلية.
–    بل أنه ويا للعجب يحرم الأطفال القاصرين الذين ليس لهم بطاقة عائلية لوالديهما المتوفيين لعدم انطباق الشروط عليهم!!!! ( وفق جريدة الوطن)
ولاكتمال فصول المهزلة، تطالعنا إعلانات طرقية من مؤسسة الكهرباء بوجوب عدم التدفئة بالكهرباء لأن ذلك سيرفع من قيمة فاتورة الكهرباء!!!!!
ليست المسألة مسألة مازوت فحسب كما سبق وكتبنا وطالبنا مرات عدة، وإنما مسألة مخالفة الدستور وانتقاص حقوق المواطنات في الجمهورية العربية السورية، فالمرأة التي لا تعيش في كنف رجل لا يحق لها أن تنعم بالدفء سواء كانت مطلقة أم أرملة أم عازبة أم فتاة قاصر، هذا عدا حرمان الأطفال القصر الذين لا يكفيهم وفاة والديهم وما سيجره ذلك عليهم من مصائب ونوائب ، لتأتي الدولة، التي يفترض بها أن ترعاهم، فتكمل فصول مأساتهم.
إننا نطالب الحكومة بالوفاء بالتزاماتها وتعهداتها، بالاستمرار في توزيع شيكات الدعم على الأرامل والمطلقات والعازبات والأطفال، ما داموا يقيمون في سكن مستقل يستوجب التدفئة شتاء.
وكما ذكرنا في مطالباتنا السابقة فإن الأمر لن يحل برمته إلا برفع القوانين المجحفة بحق المرأة، والتي تنتقص من مواطنيتها، و بمنحها صحيفة مدنية مستقلة، تعترف بها مواطنة سورية كاملة الحقوق والواجبات.


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/www/musawasyr.org/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273