Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
عبيدة

عبيدة

بقلم : رضاب فيصل

 

‘عبيدة’ .. دراما وثائقية سورية جديدة على اليوتيوب
9 حلقات تتراوح مدة كل واحدة من 5 إلى 8 دقائق، سيتم بثّ الحلقة الأولى للمشاهدة ابتداءً من الأحد القادم على موقع قناة ‘الرحبة اونلاين’.
ميدل ايست أونلاين
بداية مشروع قناة ‘الرحبة أونلاين’
كفكرة جديدة من نوعها، وبعيداً عن شاشات التلفزيون والسينما، يعرض موقع اليوتيوب على شبكة الانترنت، سسلسة وثائقية بعنوان “عبيدة”، تتحدث عن امرأة اسمها “عبيدة سعدي” من قرية الحميرة التي تقع على بعد حوالي 100 كيلومتر شمال العاصمة السورية دمشق. وهي من إعداد وإخراج إيناس حقي وغسان زكريا، وتمّ تصويرها بمساعدة كل من بسام الطويل وبلال شحادات.
وعن فكرة العمل تقول المخرجة إيناس حقي: “بدايةً ولدت الفكرة من رغبتي أنا وغسان زكريا بخلق مساحة حرة ومستقلة تسمح بقياس ردة الفعل المباشرة عند المتلقي، وهو ما يتيحه الانترنت. وفي ذات الوقت رغبنا بربط مشروع “عبيدة” بمشروع شركة الرحبة للإنتاج الفني الذي أسسه المخرج السوري هيثم حقي حيث تمّ إنشاء قناة اليوتيوب “الرحبة أونلاين”.
تمثّل سلسلة “عبيدة” بداية مشروع “الرحبة” أونلاين”، الذي يتخصص في إنتاج أعمال تعرض فقط على الانترنت، وترتبط استمرارية المشروع بانتشار رابط الفيديوهات المصورة ومتابعته من قبل عدد كافٍ من المشاهدين. ما دفع القائمين عليه بإنشاء صفحة خاصة بالقناة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ونشر الروابط الخاصة بالسلسلة ليتم نشرها وتداولها تباعاً.
السلسة عبارة عن 9 حلقات تتراوح مدة كل واحدة من 5 إلى 8 دقائق، وسيتم بثّ الحلقة الأولى للمشاهدة ابتداءُ من الأحد القادم على موقع القناة على اليوتيوب، ليتم عرض بقية الحلقات في أيام الآحاد اللاحقة.
إيناس حقي وغسان زكريا أثناء التصوير
وبالنسبة لعبيدة المرأة بطلة السلسلة، تقول إيناس حقي: “سمحت لنا مدة إقامتنا في قرية الحميرة خلال العام الماضي، بالتعرف أكثر على شخصية عبيدة المرأة، الجدة، التي تحمل كمية من العطاء والحب في قلبها لا متناهية. إلا أنها وفي نفس الوقت، قد مرّت بتجارب قاسية وحياة غنية تثير الدهشة وتغري بالاقتراب منها والوقف عندها مطولاً. لذا حاولنا أن نعرّف الناس على هذه الشخصية الفريدة التي كسرت صورة المرأة الريفية المتوقعة عند البعض، لنقدّم صورة أخرى مختلفة تتميز بطابعها الخاص”.
وعند الاطلاع على الفيلم الإعلاني الذي تمّ نشره ليقدّم “عبيدة” للجمهور بشكلٍ مسبق وتمهيدي، نلحظ أنّ العمل لم يكتفِ في طرحه شخصية عبيدة بالحوار معها، بل سعى إليها في علاقتها مع الأبناء والأحفاد وكيف يراها كل هؤلاء، وفي علاقتها مع محيطها وبشكلٍ خاص مع ذلك المنزل الذي تعيش فيه، حتى باتت كل الأشياء من حولها تفضي إليها عبر المكان والزمن.
من جهةٍ أخرى تؤكّد حقي أنهم يعملون الآن على إنجاز مشاريع جديدة ليتم إدراجها على موقع “الرحبة أونلاين”، مشيرةً إلى عدم التقيّد بما هو وثائقي فقط والذهاب نحو اتجاهات درامية متنوعة بما يتناسب مع الأفكار والمواضيع المتنوعة ضمن معالجة فنية تحدد رؤيتهم.
يذكر أنّ المخرج هيثم حقي أسس شركة الرحبة للإنتاج الفني عام 1987 بهدف إنتاج عمل بواسطة الكاميرا الواحدة وبلغة سينمائية راقية. حيث تحقق هذا الطموح في العام 1988، عندما استطاعت الشركة إنتاج مسلسل “دائرة النار” الذي كان أول أعمال الدراما السورية المنتج بشكل كامل من قبل القطاع الخاص والمصور كله في أماكن حقيقية خارج الاستديوهات وبلغة بصرية سينمائية.


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/www/musawasyr.org/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273