Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
في يوم الأم العالمي.. واقع مؤلم للمرأة العربية في مناطق الصراعات

في يوم الأم العالمي.. واقع مؤلم للمرأة العربية في مناطق الصراعات

يشهد العالم عيدا يعد من الأعياد الغالية على القلوب، لا سيما أنه يرتبط بالأم، وبرغم السعادة الغامرة التي تعتري كل أمهات العالم، إلا أن واقع المرأة العربية يختلف كثيرا، خاصة في مناطق الصراعات التي تخلّف كوارث حاصلة في حقها، مما يحول بينها وبين التمتع بكامل حقوقها، بل وحرمانها في الكثير من الأوقات من حقوقها، يأتي هذا في غالبية مناطق الصراعات، مثل سوريا والعراق وليبيا.

المرأة في العراق
ونظرا للحالة الكارثية التي يعيشها العراق، من حروب وصراعات، لم تسلم منها المرأة بالطبع، تصنف العراق بأنها ثاني أسوأ مكان بالنسبة للمرأة في العالم العربي، حسب دراسة نشرتها مؤسسة “تومسون رويترز”، حيث أكدت المؤسسة إن عدد الأرامل العراقية من النساء يأتي بنحو 1.6 مليون امرأة عراقية أرملة، فيما أشارت إلى أنه بسبب النزوح الجماعي والاقتتال الطائفي، اضطرت آلاف النساء للعمل بالدعارة في بلدان مجاورة بسبب النزوح الجماعي والاقتتال الطائفي الحاصل في العراق، مما جعل العراق يأتي كثاني أسوأ بلد عربي في مجال حقوق المرأة.

المرأة في اليمن
ومع اندلاع الحرب أيضا في اليمن، تعاني المرأة اليمنية، من القمع والانتهاكات التي تستهدفها على وجه الخصوص، حسسبما أكدت صحيفة “العرب اللندنية” في تقرير لها، نقلا عن تقارير دولية حيث تؤكد إنه تكاد تجمع التقارير الدولية والمحلية على أن حقوق المرأة في اليمن تحتل أدنى المراتب وأسوأها وتأتي في المراكز الأخيرة عالميا، بجانب ذلك كشف تقرير نشره المنتدى الاقتصادي العالمي، حول أوضاع النساء في 142 دولة، احتلال اليمن للمركز الأخير في العالم، فيما يتعلق بحقوق المرأة، ونسب إليها لقب أسوأ دولة يمكن أن تولد فيها النساء.

واقع مؤلم للمرأة السورية
ولم تسلم المرأة السورية هي الأخرى من العصف بحقوقها، حيث تعرضت لانتهاكات فظيعة، وتحديدا منذ اندلاع أحداث الثورة السورية، لتعيش بعد ذلك المرأة السورية واقعا مرا أليما، على وقع الأحداث والحروب، وهو ما أكدته الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها عن الانتهاكات التي تعرضت لها المرأة السورية منذ 2011، حيث أوضحت أنه قتل ما يقرب من 23502 سيدة سورية، منذ عام 2011، وحتى فبراير 2017، 91% منهن قتلن على يد النظام السوري وحلفائه، فيما تقع 7571 سيدة قيد الاعتقال والاختفاء القسري.

وبخصوص العنف الجنسي وثقت الشبكة أيضا، ارتكاب قوات النظام ما لا يقل عن 7500 حادثة عنف جنسي، من بينها 850 حادثة ارتكبت داخل مراكز الاحتجاز، فضلًا عن 400 حالة عنف جنسي لفتيات تحت سن الـ 18.المرأة في ليبيا
وخلال مراحل الصراعات الممتدة في ليبيا، كانت المرأة الليبية هدفا أيضا، ضمن الصراعات والحروب التي نالت من حقوقها كثيرا، وهو ما أكدته “بوابة أفريقيا” المتخصصة في الشأن الليبي، أنه خلال المراحل الانتقالية وفترات ما بعد النزاع في ليبيا، تظهر مظاهر العنف المسلّط ضد النساء كجزء أساسي من المعايير الاجتماعية، مشيرة إلى أن حالات العنف والاعتداء المسلّح أو التراشق بالتهم يمثّل اليوم في ليبيا أحد المظاهر الشنعاء، وهو ما أثّر بالسلب على حضور المرأة الليبية في المشهد السياسي والفعل المجتمعي، مما جعل ليبيا تأتي في ذيل الدول من ناحية حقوق المرأة.
المصدر: بوابة الفجر.


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/www/musawasyr.org/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273