Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
استقالة ريما خلف احتجاجا على طلب غوتيريس سحب تقرير “الإسكوا” المدين لاسرائيل

استقالة ريما خلف احتجاجا على طلب غوتيريس سحب تقرير “الإسكوا” المدين لاسرائيل

نيويورك: أعلنت الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) اوم الجمعة 17 مارس/ آذار استقالتها من منصبها بعد مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة لها بسحب تقارير تدين إسرائيل. 

وقالت السيدة خلف، “استقلت لأنني أرى من واجبي الا  أكتيم شهادة حق عن جريمة ماثلة، واصر على كل استنتاجات التقرير، وأجد نفسي غير قابلة للضغوط التي مورست علي خلال الفترة الأخيرة”.”.

واكدت خلف أن “التقرير صدر ولم يعد بالأمكان سحبه وما جرى هو كلب سحبة فقط عن الموقع الإلكتروني للأسكوا”.

وقالت خلف في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الجمعة، إن قرارها جاء ليس “بصفتي مسؤولة دولية وإنما بصفتي إنسانا سويا، أؤمن بالقيم الإنسانية السامية، والتي أسست عليها منظمة الأمم المتحدة، وأؤمن أن التمييز ضد أي إنسان على أساس الدين أو اللون أو العرق أمر غير مقبول ولا يمكن أن يكون مقبولا بفعل سلطان القوة، وأن قول الحق في وجه جائر ليس حقا فحسب وإنما واجب”.

وأضافت خلف أن الأمين العام للأمم المتحدة طلب منها خلال شهرين سحب تقريرين، لا لشوائب تعيب المضمون، بل بسبب الضغوطات السياسية لدول مسؤولة عن انتهاكات صارخة بحق شعوب المنطقة وحقوق الإنسان.

وبينت “أن تلك الحكومات نفسها التي تمارس هذه الانتهاكات، هي ذاتها التي تضغط عليك، في إشارة منها للأمين العام، لتكتم صوت الحق وتسحب التقرير، ولا يسعني إلا أن أؤكد على استنتاجات التقرير “إن اسرائيل أسست نظام فصل عنصري يهدف لتسلط جماعة عرقية على أخرى”.

وقالت إن كل من هاجم التقرير لم يمس محتواه بأي ملاحظة، لكن من واجبها أن تظهر الحقيقة وأن لا تكتمها، وهي أن نظام “ابرتهايد” لا زال قائما في القرن الحادي والعشرين.

وأعلنت خلف قبول الأمين العام للأمم المتحدة استقالتها عند تقديمها بعد ظهر اليوم.

ويأتي ذلك على خلفية أمر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بسحب تقرير اللجنة الذي يتهم إسرائيل بتطبيق العنصرية على الشعب الفلسطيني بأجمعه، وذلك استجابة لطلبات وضغوط إسرائيلية وأمريكية، حسبما أفادت وسائل إعلام، نقلا عن مصادر دبلوماسية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد هدد مؤخرا بأن بلاده ستنسحب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ما لم يجر إصلاحات كبيرة داخله بعد تقرير أصدرته اللجنة (الإسكوا).

وأكد تيلرسون في رسالة وجهها إلى 8 منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان أن الولايات المتحدة ستواصل رفضها الشديد والمبدئي لأجندة المجلس المنحازة ضد إسرائيل.

هذا وطالبت الولايات المتحدة الأمين العام بعد أن نأى بنفسه الأربعاء، بسحب تقرير الإسكوا، كما قالت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة نيكي هايلي إنه يجب إلغاء التقرير برمته مشيرة إلى غضب بلادها منه.

يذكر أن التقرير الأممي نشر الأربعاء 15 مارس/آذار، وهو يتهم إسرائيل بفرض نظام التمييز العرقي “أبارتهيد” ضد الشعب الفلسطيني .

المصدر: أمد .


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/www/musawasyr.org/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273