Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
مصر: أمر «رئاسي» بترحيل الإعلامية ليليان داود

مصر: أمر «رئاسي» بترحيل الإعلامية ليليان داود

وقفت أجهزة الأمن المصرية، يوم أمس، الإعلامية اللبنانية ليليان داود، بناء على قرار صادر بترحيلها إلى لبنان.
وقال الكاتب خالد البري، في تدوينة نشرها عبر صفحته على موقع «فايسبوك»، إن «شرطة الجوازات قامت بترحيل المذيعة ليليان داود، بعدما أنهت تعاقدها اليوم (أمس) مع قناة (أون تي في)، الذي كانت بموجبه تحصل على الإقامة».
وأضاف البري «بعد عودتها (من القناة) بنصف ساعة، جاءت الشرطة إلى بيتها، برغم أنه يحق لها الإقامة قانونًا باعتبارها زوجتي السابقة ـ بمعنى أنها كانت متزوجة مصرياً لمدة 6 سنوات ولديها ابنة مصرية ـ لكنهم قالوا إن الأوامر صادرة من مكتب (الرئيس عبد الفتاح) السيسي شخصيًا».
وتابع: «لم يعطوا لها إلا خمس دقائق لتأخذ محفظتها فقط، كما أنهم رفضوا الاتصال بمحامٍ أو بالسفارة اللبنانية».
من جهته، قال المحامي زياد العليمي، في تصريح لـ «السفير» إنه «بعد ساعات قليلة على انتهاء عقد العمل بين ليليان داود وقناة (اون تي في) توجهت شرطة الجوازات الى منزلها، واقتادتها لانتهاء مبرر إقامتها، ولم تسمح لها بإجراء اتصال وتحفّظت على هاتفها».
وأضاف «هذه هي الواقعة الأولى من نوعها وكان من المفترض أن تمنحها السلطات المصرية فرصة ولم يكن هناك داع لاقتيادها على هذا النحو».
بدوره، قال المحامي خالد علي إن «ليليان أم لطفلة مصرية، والتعسف في منحها الإقامة أو عدم منحها مهلة معقولة لمغادرة البلاد، إن كان لذلك مقتضى، لا ينمّ إلا عن أداء بوليسي رجعي وقمعى للانتقام من أدائها الإعلامي».
وكانت الإعلامية اللبنانية أعلنت، امس، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» انفصالها عن قناة «اون تي في» بعد فترة عمل دامت خمس سنوات حيث كانت تقدم برنامج «الصورة الكاملة».
وكتبت ليليان داود «أُعلن إنهاء تعاقدي رسمياً مع (أون تي في) بعد خمس سنوات بدأناها في حزيران العام 2011».
وبذلك تلحق ليليان داود بجابر القرموطي الذي أعلن أنفصاله عن القناة ذاتها أمس.

المصدر: السفير.


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/www/musawasyr.org/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273