Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
كيف تصور الأفلام العالمية النساء ؟

كيف تصور الأفلام العالمية النساء ؟

كثيرا ما ينخدع الناس بما يعرض على شاشات التلفاز خاصة في الأفلام عن النساء، و يعتقد كل من يراه أنه حقائق واقعية عن المرأة و حياتها اليومية التي لم يتعرف عليها عن كثب في الواقع، و يتناسى أن كل ما تبدو عليه النجمة هو تمثيل من اجل ظهورها رائعة طول الوقت و ليس ما تعيشه النساء حقيقة.
نجمات السينما خاصة العالميات يتنافسن على الظهور جميلات و بمظهر لائق في كل الأوقات حتى خلال مرضهن أو نومهن أو المطاردات في الفيلم، و هو ما يظنه الرجال واقعيا و ينتظرونه من زوجاتهم، لكن الصدمة سرعان ما تصل في أغلب الأحيان عندما يجد أن الحياة الزوجية ليست فيلما سينمائيا.
أولا: زوجتك لن ترتدي الكعب العالي دائما: ليس من المنطقي أن ترتدي زوجتك أو أي امرأة أخرى للكعب العالي طول اليوم، كما أنه ينافي مبادئ الصحة. فلا تنتظر أن ترى ذلك أبدا، رغم أن النجمات السينمائيات يصورن لك ذلك عند ظهورهن بكعوب عالية في كل مشاهد الفيلم. و الأكثر من هذا أن النساء الأجنبيات في حياتهن اليومية أقل ارتداء للكعب العالي مقارنة مع النساء العربيات.
ثانيا: زوجتك لن تبدو مثيرة و جميلة طوال الوقت : تعرف نجمات الأفلام العالمية بجمالهن حتى و إن كان ناتجا عن الأضواء و مساحيق التجميل التي يستغرق خبراء التجميل وقتا طويلا لوضعها ناهيك عن عمليات التجميل المنتشرة بينهن، كما أن التصوير لا يخلو من بعض عمليات التجميل و الخدع في السينما و التعديل الفوتوغرافي. إضافة إلى أن النجمات يتعمدن الظهور بمظهر لائق و مثير حتى في اصعب المواقف و المشاهد العنيفة و مشاهد القتل و الحزن و المرض، فرغم ان النساء يظهرن على طبيعتهن في هذه الظروف القاسية بدون مكياج إلا أن نجمات السينما يحتفظن بزينتهن المثيرة حتى و عن ظهرن شاحبات.
ثالثا: الإنجاب سيؤثر على الرشاقة : رغم ما تراه في الأفلام، فالواقع يقول أن الإنجاب من أكثر العلميات الطبيعية التي تؤثر بشكل مباشر على جسم المرأة، فهو يغير من قوامها الفيزيائي بطريقة لا يمكن التحكم بها، أما للعودة على الرشاقة السابقة فيتطلب مجهودا شاقا و عناية طبية، و هو ما لا يظهر في السينما عند تمثيل النجمات لدور الأمهات.
رابعا: لن يؤثر أي نوع من الطعام على زوجتك : نرى في الأفلام السينمائية النجمات يتناولن كل أنواع الطعام خاصة منها التي تحتوي على السعرات الحرارية التي تحتاج إلى عدة أيام لحرقها، لكنهن يظهرن برشاقة مبالغ فيها، لكن ما نراه في الحقيقة هو ليس أسلوب حياة النجمة في أيامها و إنما أسلوب حياة الشخصية التي تمثلها في هذا الفيلم، أما النجمة فهي تتبع نظاما غذائيا و تمارس رياضة مكثفة لتظهر بذلك الجسم الرشيق.
خامسا: الأغنية الرومانسية لن تحل مشاكلك الزوجية : في كثير من الأفلام تظهر البطلة على أنها منزعجة من زوجها لأسباب حقيقية، لكن بمجرد إلقائه أغنية رومانسية أو تقديمه للورود تنحل المشكلة، لكن في الواقع هذه الأمور ليست كافية لحل مشاكل عميقة بين الزوجين، خصوصا إذا كان الخطأ في كرامتها أو خيانتها أو تكرر الخطأ، مما يتطلب حلا موضوعيا، أما الورود فهي لإرضاء الطرف الآخر فقط بعد حل المشكلة. لذا لا تصدق ما يعرض دائما.
سادسا: النساء يلعبن بالوسائد : لطالما رأينا في الأفلام ما يسمى حرب الوسائد، في إشارة إلى استمتاع الفتيات بأوقاتهن بتلك الطريقة، حين يجتمعن ويحملن الوسادات و يضربن بعضهن البعض بها في جو كوميدي ينتهي بتطاير حشو الوسادات ، لكن في الواقع فذلك الجو الخيالي لا يحصل لأن كل واحدة تعلم جيدا ما ستخلفه تلك الحرب من خسائر التي يجب عليهن تنظيفها فيما بعد.

المصدر: وكالة أخبار المرأة

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *