Pages Menu
Categories Menu
في ذكري احتفال اليوم العالمي للمرأة.. بالصور.. نساء مصريات تحدّين الصعّاب

في ذكري احتفال اليوم العالمي للمرأة.. بالصور.. نساء مصريات تحدّين الصعّاب

هناك الكثير من السيدات اللاتي أكدن على أن اليوم العالمي للمرأة لم يأتِ بمحض الصدفة، وإنما جاء اعتراف لدور المرأة وجهودها في بناء المجتمع سواء كانت عاملة أو ربة منزل، فتوجد عدد من النساء المصريات اللاتي تخطين الصعّاب وتلاشن النظرة الدونية من جانب المجتمع الشرقي للمرأة العاملة بخلاف ما تتعرض له من مضايقات وتضييق على حركتها وحريتها، وتحلين بالصبر والاصرار والعزيمة ونجحن في صعود سلّم النجاح للوصول إلى أعلى المناصب للعبور بمجتمعهن إلى الأمام وطريق النجاح.

وفي السطور الآتية، تعرف على عدد من النماذج المشرفة اللاتي حققن نجاحا باهرا في مسيرتهم الاجتماعية في سطور…

د. مايا مرسي

تُعد الدكتورة مايا مرسي أصغر رئيسة ترأست المجلس القومي للمرأة في الوقت الحالي بعد الدكتورة ميرفت التلاوي، وعملت “مرسى” بقسم الإدارة العامة ببرنامج جامعة سيتى والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا من خلال جامعة الدول العربية، وحصلت على الدكتوراه فى السياسات العامة والأمن الإنسانى للمرأة العربية من المعهد الإقليمى للدراسات والبحوث العربية، وحاصلة أيضاً على درجتى الماجستير فى الإدارة العامة والماجستير فى إدارة الأعمال من جامعة سيتى فى سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، ودرجة البكالوريوس فى العلوم السياسية وتخصص فرعى فى الإعلام والصحافة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، و خبيرة فى مجال تمكين المرأة والسياسات العامة على مدى السنوات الـ22 الماضية، وبعد ذلك عملت فى مجال المرأة وحقوقها الإنسانية وأمنها الإنسانى، كما عملت مع المجالس القومية للمرأة فى جمهوية مصر العربية، والإمارات، والبحرين، والأردن، ومنظمة المرأة العربية وجامعة الدول العربية، وكتبت وشاركت فى تأليف كتب ومواد تدريبية عن تقدم المرأة العربية.

وأجرت العديد من ورش العمل والتدريب علي اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (السيداو)، حقوق المرأة الإنسانية، موازنات النوع والطفل، الدعوة، والتأثير وبناء التحالفات.

نجوي جويلي

لم تتخطي الـ25 عاما من عمرها، فازت بأحد مقاعد البرلمان الإسباني عن حزب “نحن نستطيع” بعد أن حازت على أعلى الأصوات في الانتخابات التشريعية على مستوى إسبانيا رغم انتماءاتها الشرقية، لتصبح أصغر النائبات سنًا، ودرست “جويلي” علم النفس من جامعة الباسك، وحصلت على درجة الماجستير في علم النفس التعليمي، وهي متخصصة بعلم نفس الأطفال.

منال محي الدين

منال محي الدين صاحبة الأنامل الذهبية التي نجحت في أن تحقق نجاحا باهرا في عالم الموسيقي من خلال عزف أجمل الالحان بواسطة آلة “الهارب”، والدها الفنان التشكيلي محيي الدين حسين أحد رواد فن الخزف في مصر، أول من أدرك موهبتها، وبعد دخولها للكونسرفتوار وهي في العاشرة من عمرها وقفت على المسرح وعزفت بعد 6 أشهر فقط عقب التحاقها بالمعهد.

ريم صيام

نجحت السكندرية “ريم صيام” في أن تشق طريقا لنفسها حافلا بالإنجازات والجوائز الدولية في مجال عالم الأعمال، لتصبح أول سيدة مصرية وعربية تحصل على جائزة المرأة الديناميكية عام 2009، أي المرأة التي استطاعت أن تحقق توازنا بين حياتها العملية والعائلية واثرت في مجتمعها بأحد المشاريع التي تعمل على تنمية قدرات المرأة، كما حصدت العديد من الجوائز الدولية والمصرية ففي عام 2011 حصلت على جائزة الشرق الأوسط لدعم المرأة المصرية و العربية و المساهمة في بناء جسور بينها و بين الغرب، وفي عام 2013 حظيت على لقب “رائدة الأعمال العربية” من مؤسسة سانس الألمانية، وفي عام 2014 تم إختيارها من قبل جائزة Lynn syms في نيويورك من ضمن 25 إمرأة في العالم ذات الرؤي الداعمة لتمكين المرأة إقتصاديا  وفي اوائل فبراير 2016 تم اختيارها من قبل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” ضمن أهم 16 سيدة علي مستوي العالم إستثمرن في قدراتهن ليصبحن نماذج ريادية يحتذي بها في مجال التمكين الإقتصادي للمرأة.

فاطمة سعيد

رغم صغر سنها، إلا أنها نجحت في أن تحصل على المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة “فيرونيكا دان” الدولية التي أقيمت بالعاصمة الآيرلندية دبلن، ضمن مسابقة شارك بها فنانون من 180 دولة في 29 يناير 2016.

المصدر: الوفد.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *