Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
“داعش” يرجم فتاة حتى الموت ويطوف بأسرى قوات سوريا الديمقراطية في ديرالزور

“داعش” يرجم فتاة حتى الموت ويطوف بأسرى قوات سوريا الديمقراطية في ديرالزور

0000000000000000

فذ تنظيم “داعش” حكما بالرجم حتى الموت يوم أمس على فتاة تم اتهامها بالزنى من قبل التنظيم وهي من ريف ديرالزور الشرقي، حيث نفذ التنظيم  الحكم على الفتاة “م.ح” في حي الحميدية الخاضع لسيطرة التنظيم بالقرب من المشتل، ضمن عمليات مماثلة يقوم بها التنظيم في المناطق الخاضعة لسيطرته. 

ومن جانب آخر نقل التنظيم عناصر من قوات “سوريا الديموقراطية” تم أسرهم في منطقة الشدادي بريف الحسكة، إلى ديرالزور، وقام التنظيم بجولات للأسرى في سيارات تابعة له شكلت مناطق سيطرة داخل مدينة ديرالزور.

كما استهدفت المقاتلات الحربية الروسية أنبوبا لنقل الغاز بالقرب من بلدة مراط ما أدى لاشتعال النيران فيه وإلحاق أضرار كبيرة به، تزامنا مع غارات على المناطق المدنية استهدفت حويجة صكر ومحيط السياسية وبلدة مراط وحطلة، إضافة لأحياء الحميدية والحويقة والجبيلية وأخرى استهدفت بلدة الحصان في ريف دير الزور.
حيث استشهد طفلين مع  أمهم وأبيهم  بغارات للطيران الحربي الروسي على بلدة حطلة في الريف الشرقي لديرالزور.

وبدورها دعت هيئة الحسبة في تنظيم “داعش” من خلال جولات لها في ريف ديرالزور الغربي بسيارات الحسبة عبر مكبرات الصوت للجهاد في عدة بلدات من المنطقة.

فضلا عن استيلاء مقاتلي التنظيم على منازل المدنيين التي خرج سكانها منها، وتسليمها لمقاتلي التنظيم الفارين من منطقة الشدادي دون أية تهم.
وقام المدعو “بشار أحمد العليوي” بتفجير نفسه خلال مواجهات بين مقاتلي تنظيم “داعش” وقوات سوريا الديموقراطية في منطقة الشدادي.

ليستمر النظام والطيران الحربي الروسي من جهة وتنظيم “داعش” من جهة أخرى في زيادة معاناة الأهالي في ديرالزور وريفها.

المصدر: ديرالزور تذبح بصمت.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *