Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
بالصور.. نساء “حديديات” غيرن العالم وأنقذن حياة الملايين

بالصور.. نساء “حديديات” غيرن العالم وأنقذن حياة الملايين

بالصور.. نساء

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة والفتيات في العلوم، تعرفوا إلى نساء غيرن العالم وأنقذن حياة الملايين من الناس بأعمالهن الرائدة في مجال العلوم.

فلورنس نايتنغيل، 1820 – 1910
فلورنس نايتنغيل هي ممرضة إنجليزية، كانت أول امرأة تتلقي وسام الاستحقاق لجهودها خلال حرب القرم. كانت فلورنس تمض لياليها وهي تعتني بالجرحى حتى أصبحت تعرف باسم “سيدة المصباح.”

إليزابيث غاريت اندرسون، 1836 – 1917
إليزابيث غاريت اندرسون هي أول امرأة تتأهل كطبيبة وجراحة في إنكلترا. في عام 1872، أسست إليزابيث “مشفى النساء الجديدة” في لندن، التي اختصت بمعالجة الأمراض النسائية لجميع النساء في المدينة. كما أسست أيضا مدرسة لندن للطب النسائية، لتمهد الطريق للتعليم الطبي للنساء.

ماري كوري، 1867 – 1934
ماري كوري هي كيميائية بولندية، وأول امرأة تفوز بجائزة نوبل. كما أنها المرأة الوحيدة التي فازت بالجائزة مرتين، وواحدة من بين أربعة فائزين فقط بفئتين مختلفتين، الفيزياء والكيمياء. وقد اكتشفت كوري مع زوجها البولونيوم والراديوم، والتي هي عناصر اعتبرت حاسمة في تطوير الأشعة السينية. كما ساعدت كوري بتجهيز سيارات الإسعاف بالأشعة السينية خلال الحرب العالمية الأولى لتصبح رئيسة الخدمات الإشعاعية في الصليب الأحمر الدولي.

أليس كاثرين إيفانز، 1881 – 1975
أليس كاثرين إيفانز هي أول عالمة أحياء مجهرية تعين بشكل دائم من قبل وزارة الزراعة الأمريكية. في عام 1918، اكتشفت أليس عدوى بكتيرية تحملها الأبقار، يمكنها أن تسبب الحمى المتموجة في البشر، مما أدى إلى تطبيق قوانين بسترة الحليب بعد فترة وجيزة.

ريتا ليفي مونتالشيني، 1909 – 2012
كانت ريتا ليفي مونتالشيني عالمة أعصاب إيطالية حازت على جائزة نوبل في العام 1986 في علم وظائف الأعضاء أو الطب لاكتشافها وستانلي كوهين عامل نمو الأعصاب، الذي هو بروتين السيطرة على النمو والتنمية.

تو يويو، 1930 – الحاضر
تو يويو هي صيدلانية وكيميائية صينية. اشتهرت لاكتشافها مادة الأرتيميسينين، التي استخدمت لعلاج الملاريا، وأنقذت حياة الملايين من المصابين بالمرض. في العام 2015، منحت جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب مع وليم كامبل وأومورا ساتوشي.

جوان ليو، 1965 – الحاضر
جوان ليو هي طبيبة كندية والرئيسة الدولية الحالية لمنظمة “أطباء بلا حدود.” وقد ساعدت الدكتورة ليو يبإنشاء مشروع تطبيب عن بعد، يربط مرضى منظمة أطباء بلا حدود في 150 موقع نائي بأكثر من 300 طبيب متخصص في جميع أنحاء العالم.

المصدر: وكالة اخبار المرأة.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *