Pages Menu
Categories Menu

الزواج والطلاق في المذاهب المسيحية

1168364788[1]لأن الزواج والطلاق في المذاهب المسيحية هما شانان ذات صبغة عقائدية دينية فتعود الاحكام فيهما الى المحاكم الروحية. ويخضع المسيحيون للقانون السوري نفسه بما يخص الميراث . لكن في هذا المشروع الجديد لم يرد التعديل الذي تم بالنسبة الى المذاهب الكاثوليكية, ربما اعتبروه شأناً مذهبياً خاصاً.
ورد في هذا المشروع اشهار الخطبة وكيفية اجراء معاملات الزواج وموانع اجراء الزواج وشروطه وكيفية عقده, ثم ابطال الزواج وشروطه. ثم ورد فيه حالات انقضاء الزواج بالموت او التطليق, والشروط التي يسمح فيها بتقديم طلب التطليق وشروط قبوله.
لكن ما لم افهمه هو ورود تعبير مدة العدة في هذا النص؟؟؟ وهو تعبير لم اسمعه سابقاً في الاوساط المسيحية؟؟؟
التعديلات للمذهب الكاثوليكي هي كالاتي:
1-      احتفظ هذا القانون للمراة بحقها بالبقاء في المنزل الزوجي بعد وفاة زوجها؛ إذ هذا المنزل لم يعد يدخل في التركة غلا لحين وفاتها.
2-      اصبحت الابنة الوحيدة هي الوارث الوحيد لاهلها: أي كما يقال بالعامية اصبحت البنت تقطع ميراث.
3-      ساوى هذا القانون في الميراث بين الذكر والانثى.
4-      يمكن تسجيل وصية بـ50% من الممتلكات.
5-      سمح بعقد التبني اي تنزيل الطفل المتبنى على خانة المتبني.
 ماري

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *