Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
العراق يرشح الفتاة الأيزيدية لنيل جائزة نوبل للسلام

العراق يرشح الفتاة الأيزيدية لنيل جائزة نوبل للسلام

بغداد – ” وكالة أخبار المرأة ”     

رشحت العراق، اليوم الفتاة الأيزيدية نادية مراد، التى تعرضت للاغتصاب من قبل عناصر تنظيم “داعش”، لنيل جائزة نوبل للسلام لجرأتها وطروحاتها الإنسانية وشجاعتها فى التعبير للمجتمع الدولى ممثلاً بمجلس الأمن عن معاناتها ومواطنيها فى العراق، وتحديها لما مرت به من ظروف غاية فى القسوة، وبإعتبارها رمزاً لنضال المرأة ضد القوى الظلامية.
وقالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، إنها قدمت ترشيح الشابة العراقية نادية مراد طه (21 عامًا) رسميًا لنيل جائزة نوبل للسلام لدورها المهم فى تعريف العالم بمأساة المرأة العراقية عموماً، والنساء الأيزيديات بشكل خاص فى المناطق التى احتلها تنظيم “داعش” الإرهابى.
 وأضافت الوزارة فى بيان صحفى ، “يأتى ترشيح الوزارة للأخت الفاضلة مراد لجائزة نوبل للسلام بعد أن قدمت فى أروقة مجلس الأمن خلال جلسة عقدت مؤخرًا حول (الاتجار بالبشر فى الصراعات) عندما تحدثت عن معاناة النساء الأيزيديات المخطوفات من قبل إرهابىّ داعش، وما يتعرضن له من انتهاكات يندى لها جبين الإنسانية ووجهت نداءً إلى المجتمع الدولى بضرورة العمل على تحرير 3400 امرأة أيزيدية من قبضة هؤلاء الإرهابيين”.
 وأشارت إلى جرأتها وطروحاتها الانسانية وشجاعتها فى التعبير عن معاناتها ومعاناة اخواتها وتحديها لما مرت به من ظروف مستعصية وغاية فى القساوة.
وأضافت الوزارة قائلة “إننا إذ نفتخر بترشيحنا لهذه الشابة العراقية لجائزة نوبل للسلام، ندعو الرأى العام العالمى وجميع المنظمات المعنية إلى دعم ترشيحها، لأنها تستحق أن تكون رمزاً لنضال المرأة ضد القوى الظلامية التى تهدف إلى استعبادها والنيل من كرامتها، وتحية لكل امرأة عراقية عانت مرارة الخطف والتهجير وفقدان الأهل”.   

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *