Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
لأول مرة على مستوى فكرة ريادة الأعمال ثلاث سيدات أعمال بحرينيات يتوجن بجائزة عالمية في مجال الإبداع

لأول مرة على مستوى فكرة ريادة الأعمال ثلاث سيدات أعمال بحرينيات يتوجن بجائزة عالمية في مجال الإبداع

منحت ثلاث سيدات أعمال من أصل 15 على مستوى العالم، جائزة بريادارشيني لرائدات الأعمال المبدعات، وذلك تقديراً لإنجازاتهن وأدوارهن في مجال ريادة الأعمال المجتمعية (المسئولية الاجتماعية).
أعلن عن ذلك مدير مكتب الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) الدكتور هاشم حسين أمس في مؤتمر صحفي عقد بهذه المناسبة في مقر اليونيدو، وقال: « منحت الجائزة التي تأسست عام 1995 من قبل رئيسة الوزراء الهندية أنديرا غاندي، لكل من هدى جناحي صاحبة شركة جلوبل كارجو، ونوال الصباغ صاحبة شركة نوال فلوز، وخلود عبدالقادر صاحبة شركة مجوهرات كرف، ونعتقد أن فوز ثلاث سيدات من أصل 15 سيدة تقدمن للجائزة حول العالم، يعود ويعبر مرة أخرى، عن القاعدة الصلبة التي تقوم عليها فكرة ريادة الأعمال، كما يعد نصراً كبيراً للبحرين، يضاف إلى قائمة النجاحات التي حققها اليونيدو من خلال النموذج البحريني العربي لريادة الأعمال ».
وأضاف: « إننا نثمن كثيراً الدور الرائد الذي تقدمه مملكة البحرين لدعم البرامج الشبابية، لاسيما ما يتعلق منها بتمكين المرأة اقتصادياً، ودعمها لنشر النموذج العربي لأكثر من 84 دولة حول العالم ».
وقال: إن « المؤسسات الرسمية في البحرين تعي تماماً أهمية دعم وتمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً، تهيئة لإيصال المرأة إلى مراكز اتخاذ القرار، وتحفل البحرين اليوم بالعديد من بناتها في أماكن صنع القرار، ونثمن في اليونيدو هذا الدور الرائد الذي تلعبه الدولة في هذا الصدد ».
وقال: إن « الجائزة تكتسب أهميتها من كونها تعتبر تتويجاً لمكانة البحرين على المستوى الإقليمي والعربي في هذا المجال، كما أنها تعتبر تقليداً للبحرينيات الثلاث اللائي انضممن إلى قائمة أكفأ 100 رائدة عمل آسيوية منذ إنشاء الجائزة ».
إلى ذلك، قالت السيدة هدى جناحي: « بدأت أولى خطواتي كرائدة عمل قبل عشر سنوات، مع اليونيدو حتى وصلت إلى العالمية اليوم، وجدت خلالها كل الدعم والمشورة والنصح، فله كل الشكر والتقدير ».وقد حزت خلال السنوات العشر الماضية على عدد من الجوائز، بدءاً بجائزة محمد آل مكتوم وحصدت جائزة أول امرأة مبدعة، مروراً بجائزة الملك عبدالله لأفضل مشروع عربي لرائدة عمل في 2006، فجائزة أفضل مشروع عربي لرائدات الأعمال ، وقد أعلن عن ذلك الرئيس الأمريكي جورج بوش في 2008، ثم جائزة أفضل رائدة عمل في سلطنة عمان في 2008، وأخرى في لبنان في 2011، كما حزت لقب سفيرة رائدات الأعمال العرب في 2012، وجائزة المرأة المتميزة من قبل الـ (G8) في 2013، وأخيرا هذه الجائزة العالمية الذي أمنحها اليوم ».
من جانبها، قالت السيدة خلود عبدالقادر: إن « الجائزة تلقي على عاتقنا مسئولية جديدة، فوق المسئولية التي حملنها إياها اليونيدو منذ انضمامنا إلى برامجها، لأن نخرج من الإقليمية إلى العالمية ».

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *