Pages Menu
Categories Menu
خلال مؤتمر في القاهرة: مطالبة الحكومات العربية بتجنيد “النساء”

خلال مؤتمر في القاهرة: مطالبة الحكومات العربية بتجنيد “النساء”

دعا ملتقى “الإعلام وتعزيز دور المرأة في حماية الأمن القومي العربي” الحكومات العربية للنظر في تجنيد النساء، مشددًا على أن قضايا المرأة في صلب قضايا الأمن القومي العربي.
وأوصى الملتقى، في ختام أعماله، اليوم الإثنين، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، بضرورة تكريس مفهوم الأمن القومي الذي يتسع للأبعاد الاجتماعية والإنسانية جنبًا إلى جنب مع الأبعاد العسكرية والاقتصادية والسياسية، وحث جهود تأهيل وتمكين المرأة في المجالات كافة.
كما أوصى الملتقى بتشجيع المسموح والإحصاءات التي تكشف التمييز ضد المرأة، مقدرة بالمؤشرات والأرقام ووضع تقديرات اقتصادية للخسائر التي تتحملها المجتمعات جراء تهميش المرأة .
وطالب الملتقى بضرورة تصحيح المفاهيم الاجتماعية التي تعتبر الخطاب الديني الشائع في المجتمع دين في ذاته، مؤكدًا مسؤولية الخطاب الديني في ترشيد هذا الخطاب، ومسؤوليته في تحويل ما يستقبله من أفكار إلى دين عبر قناعته الخاصة.
وأكد الملتقى أهمية تأمين المرأة اقتصاديًا وعلميًا ودينيًا (في علوم الدين) وتحريرها من الأحادية والكهنوتية والوصاية الدينية، وكشف قصور الخطاب الديني الذي اختزل الدين في العبادات (المناسك) رغم أنها واحدة من مقاصد الدين الخمسة.
وطالب الملتقى بتعديل المناهج الدراسية بما يتضمن إبراز دور المرأة في حماية القيم الوطنية وفي الدفاع عن الأمن القومي، وعقد ملتقيات مستقبلية عن تعزيز دور الأسرة في مكافحة الإرهاب.
وحث الملتقى الإعلام العربي على تكوين رأي عام يتفهم دور المرأة في تعزيز الأمن القومي، والضغط من أجل أن يتحول الرأي العام إلى سياسات عامة نافذة.
وأكد الملتقى مسؤولية الحكومات العربية في تأمين المعلومة الصحيحة عبر قنوات إعلامية شرعية، داعيًا إلى إعداد حملات إعلامية توعوية للترويج لما يمكن أن تقدمه للمرأة نحو حماية الأمن القومي.
وأوصى الملتقى بتكثيف التغطية الإعلامية لدور النساء العراقيات اللاتي يحملن السلاح ضد الإرهاب، ويساهمن بفعالية في حماية الأمن القومي العربي .
وحث الملتقى الإعلام على الاهتمام برصد واقع النساء العربيات ضحايا الاحتلال والنزاعات المسلحة والإرهاب، والتعريف بالنماذج النسائية التي مارست أدوارًا أساسية في حماية الأمن القومي العربي عبر التاريخ.
وأكد المتلقى ضرورة تفعيل دور الإعلام والدراما العربية في التعريف بدور المرأة في مناهضة العنف، وبث ثقافة السلام وصنع السلام، ومناهضة الكوارث بأنواعها في التجارب العربية والعالمية المختلفة.
وحث الملتقى الإعلام على التوعية بالحقوق المختلفة للمرأة وعلى رأسها الحقوق القانونية، وكذلك التعريف بالمواثيق الدولية الخاصة بحقوق المرأة، مؤكدًا دور الإعلام في إعادة التعريف بالشخصية العربية وجذورها وثقافتها الأصلية.
وكانت منظمة المرأة العربية عقدت، اليوم الإثنين، بالتعاون مع جامعة الدول العربية ملتقى “الإعلام وتعزيز دور المرأة في حماية الأمن القومي العربي” بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، بمشاركة خبراء في الأمن القومي، وإعلاميين، وشخصيات عامة، وعدد من الملحقين العسكريين بسفارات الدول العربية.
واستهدف الملتقى إثارة النقاش حول كيفية لفت نظر الدولة والمجتمع لأهمية التفكير في قضايا المرأة بصفتها جزءًا من قضايا الأمن القومي للبلاد ككل، وليس بصفتها مجرد قضية فئوية منعزلة تناقش في أطر ضيقة وعلى مستويات محدودة.

كما استهدف الملتقى كيفية تعزيز دور المرأة كمواطن يتحمل مسؤولية الدفاع عن الأمن القومي بكافة صوره وأن تكون المرأة جزءًا فاعلًا من دائرة اتخاذ القرارات المجتمعية المهمة سواء من خلال السلم أو من خلال النزاعات المسلحة ومباحثات السلام، وكذلك تأهيلها عبر التوعية والتثقيف إلى أهمية دورها في الحفاظ على ثروات المجتمع الطبيعية وفي حماية البيئة، وفي حماية أسرتها، وأيضًا تمكينها اقتصاديًا بما يمكنها من تحسين واقعها ورفع مستوى حياتها وحياة أسرتها بما يصب بدوره نحو تحسين الواقع الاقتصادي للمجتمع ككل.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *