Pages Menu
Categories Menu
تعرفي على أضرار الزواج المبكر للفتاة

تعرفي على أضرار الزواج المبكر للفتاة

محمد طاهر ابو الجود      

ما زالت قضية الزواج المبكر تفرض نفسها وبقوة في المجتمع المصرى، لتصبح مشكلة كل عصر فكثير من الأسر والعائلات يقومون بتزويج بناتهم في سن مبكر إما لعادات وتقاليد موروثة أو لأسباب اجتماعية واقتصادية.

يقول الدكتور محمد سمير عبدالفتاح أستاذ علم النفس والخبير النفسى، إن الزواج المبكر للإناث يمثل شكلًا من أشكال العنف الموجه ضد المرأة، حيث تتحمل الفتاة الصغيرة المسئولية عن أنشطة عديدة تترتب على إقامة علاقة زوجية لم يكن لإرادتها دخل في حدوثها، وهى غير مؤهلة نفسيًا أو جسديًا على تحمل تبعات هذه العلاقة.

ويشير الدكتور سمير عبدالفتاح، إلى أن هناك من المشاكل النفسية والاجتماعية العديدة التي تترتب عن زواج الفتاة في سن مبكر، وهى كالآتى:

اختيار غير مناسب لشريك الحياة بسبب رغبة المراهق في الارتباط للإحساس بالاهتمام، أو للتغير الدائم في الحالة المزاجية والقرارات والاتجاهات في فترة المراهقة، وبعد فترة قصيرة أو طويلة يتغير المزاج ويتغير الاختيار ولكن يكون ذلك بعد الزواج والارتباط، ويؤثر ذلك بالتأكيد على الصحة النفسية للزوج أو الزوجة.

الزواج قائم على المسئولية، حيث تكون الفتاة ما زالت في سن صغير على تحمل هذه المسئولية مما يضع أعباءً كبيرة عليها في هذا السن.

حرمان للزوجة عادة من إكمال مراحل التعليم المختلفة وذلك للمسئولية الملقاة عليها، ويقلل ذلك بالطبع من ثقافة ومدارك الزوجة وقدرتها على التفكير السليم، وكذلك على متابعة أبنائها في مراحل التعليم.

قد لا نجد في هذا السن الصغير للأم القدرة الكافية على الفهم الحقيقى والكامل لطبيعة ومشاكل الحياة المختلفة، مما يؤدى ذلك إلى تقصير غير مقصود في التربية السليمة نتيجة عدم وعى الأم الكافى.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *