Pages Menu
Categories Menu
لأول مرة في التاريخ الأمريكي…100 إمرأة في الأكونغرس

لأول مرة في التاريخ الأمريكي…100 إمرأة في الأكونغرس

وكالة أخبار المرأة      

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية ولأول مرة في تاريخها، إرتفاعا في عدد النساء في الكونغرس ليبلغ 100 إمرأة، وذلك بعد فوز مرشحة الحزب الديمقراطي الأمريكي، ألما آدامز، من ولاية كارولينا الشمالية، في إنتخابات التجديد النصفي، وذلك وفقا لصحيفة ” تلغراف” البريطانية. وقد فازت آدامز في الإنتخابات العامة وكذلك الإنتخابات الخاصة للإستكمال الفترة المتبقية من عضوية النائب ميل وات، و هزمت بذلك المرشح الجمهوري فنسنت كوكلي، المذيع التلفزيوني السابق.
نموذج للقدوة النسائية.
على حسب مركز “النساء الأمريكات والسياسة” في جامعة روتغر، فقد كانت هناك قبل فوز آدامز 20 إمرأة في مجلس الشيوخ و79 إمرأة في الكونغرس. وقالت رئيسة لائحة” إيملي” (لجنة العمل السياسية التي تهدف إلى المساعدة في إنتخابات المرشحات الديمقراطيات) ستيفاني شرايك، تعليقا على فوز ألما آدامز” إن آلما هي رائدة وبطلة للنساء والعائلات، وتستعد الآن لصنع التاريخ، بصفتها المرأة الـ 100 التي تحتل منصبا في الكونغرس” وأضافت العائلات العاملة بحاجة لقائدات مثل ألما، والتي ستقاتل لضمان وصول الرعاية الصحية والأمن الإقتصادي للنساء”. ويجدر بالذكر أن منذ إنطلاق لائحة ” إيميلي” في 1985 تم إنتخاب 100 إمرأة لعضوية الكونغرس، إلى جانب 19 سيناتورة وذلك بفضل دعم هذه اللجنة.
ولجمّهوريات نصيب.
في حين كان الكونغرس الأمريكي يشهد زيادة في عدد نساء الحزب الديمقراطي ، كان لنساء الحزب الجمهوري أيضا نصيب في تحقيق المكاسب. حيث تم إنتخاب إليز ستيفانيك البالغة من العمر 30 عاما، لتكون بذلك أصغر إمرأة تنتخب للكونغرس في التاريخ،وستمثل ستيفانيك دائرة في شمال ولاية نيويورك في مجلس النواب في واشنطن. وقد عملت إليز ستيفانيك في البيت الأبيض في عهد الرئيس السابق جورج بوش الإبن. وقالت السيناتور إليزبيث ليتل في حفل إنتصار ستيفانيك ” ليس لدينا حرب على النساء بأي شكل من الأشكال ” وفي السياق ذاته، قالت كريستي لاندر، وهي طالبة كلية الإتحاد الذين تطوعوا في حملة ستيفانيك ” إنها مثل نموذج يحتذى به، إنها لتمكين كل واحدة منا نحن الشابات، إنها فقط صنعت التاريخ”
كما أشارة صحيفة “تلغراف” إلى أن هذا العدد للنساء في مجلس النواب و مجلس الشيوخ قد يشهد إنخفاظا إلى ما دون 100، عندما يتم الإعلان عن الأصوات في يناير القادم وتأدية الكونغرس لليمين.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *