Pages Menu
TwitterRssFacebook
Categories Menu
«نساء من أجل مصر»: دورنا في 25 يناير و30 يونيو كبير وعشنا عقود من التهميش..

«نساء من أجل مصر»: دورنا في 25 يناير و30 يونيو كبير وعشنا عقود من التهميش..

عبده عبد البارى     

بدأت معركة الانتخابات البرلمانية بمحافظة دمياط مبكرا، حيث نظمت الدكتورة غادة صقر، أستاذ الإعلام بجامعة دمياط، والتي نظمت مؤتمرا تحت عنوان “المؤتمر الجماهيرى الأول لدعم المرأة المصرية”، والتي دعت فيه العديد من القيادات الشعبية والحزبية المعروفة وفى مقدمتهم الدكتور كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى المنشق، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، ونعمة حمدنا الله، رئيس تيار نساء من أجل مصر، أمين المرأة بحزب مصر المستقبل، ولفيف من الشخصيات الثقافية والجامعية والرياضية بدمياط.

وفى كلمته بالمؤتمر، دعا كمال الهلباوى طلاب الجامعات المصرية إلى التعبير عن رأيهم بطريقة متحضرة، وحماية الممتلكات العامة والابتعاد عن عمليات التخريب، مؤكدا أنه عندما كان في بريطانيا تم تنظيم مظاهرات شارك فيها مئات الآلاف ضد التدخل الأمريكى في العراق، ولم تشهد تلك المسيرات أي أعمال عنف أو تخريب بل كانت الشرطة هي من تقوم بتأمين المظاهرات.

وطالب الهلباوى شباب الجامعات باستخدام عقلهم في إعلاء مصلحة مصر العليا لأنها أكبر من أي مصلحة شخصية أو حزبية، موضحا أن الدستور المصرى الجديد ساوا بين الرجل والمرأة في كافة الحقوق السياسية والنواحى الإنسانية، وهو الأمر الذي لم يوجد في الدساتير المصرية السابقة مضيفا لا يعنى المساواة في الحقوق والواجبات مسألة المساواة في الميراث والقوامة، مشددًا على أن الدستور الجديد أنهى فترة الظلم التي عاشتها المرأة خلال العهود الماضية.

من جانبها، دعت الدكتور غادة صقر، أستاذ الإعلام بكلية التربية النوعية بجامعة دمياط، والتي أعلنت خوضها للانتخابات البرلمانية المقبلة، بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء ثورة 25 يناير، مؤكدة أن الأمل في النهوض بتلك البلد هو منح الفرصة للشباب، مؤكدا: “لا نهضة بدون العلم والشباب والأخلاق”، مطالبة الشعب المصرى بالتمسك بقيمته وأخلاقياته التي عرف بها على مر السنين.

وقالت نعمة حمدنا الله، رئيس تيار نساء من أجل مصر، أمين المرأة بحزب مصر المستقبل، إن دور المرأة المصرية عقب ثورتى 25 يناير و30 يونيو كان كبيرًا وفعالًا مما أعطانا فرصة للظهور لأننا عشنا عقود طويلة من التهميش.

وشددت على ضرورة وقوف نساء مصر خلف النساء المرشحات لأننا أمام هدف واحد إذا تحقق سوف ننجح لأن العمل أساسه الحب، مطالبة النساء بالنظر لمصلحة الوطن ونسيان المجتمع الذكورى لأننا نتطلع أن نرى المرأة في مركز القيادة، مؤكدة أنه آن الأوان أن تقف المرأة مع المرأة لأنها الأقدر على إيصال صوتها.

شاركنا رأيك، هل من تعليق ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *